شد البطن في تونس

/شد البطن في تونس
شد البطن في تونس2017-12-09T12:27:50+00:00

شد البطن

إذا أردتم تصحيح العيوب المتعلقةبالعضلات والجلد والتي تظهر على مستوى البطن بعد فقدان الوزن تبعا لفترة الحمل أو نتيجة التقدم في السنّ، يمكنكم اللجوء إلى جراحة شدّ البطن.

يريد الرجال والنساء على حدّ السواء الحصول على بطن مسطّح ومشدود بما يساعد على ادارك القوام المثالي والرشيق. وهناك عدة أسباب تفسر اللجوء إلى عملية شد البطن بما في ذلك فقدان الوزن والحمل والتقدم في العمر وهي العوامل التي تسبب في تشكل الجلد الزائد وانتفاخ عضلات البطن.

العملية

تدوم العملية كاملة الــــ03 ساعات وتتطلب الإقامة بالمستشفى لمدة 48 ساعة. عندما ننتهي من إجراء شقّ على طول سفل البطن وفصل عضلات جدار البطن عن بعضها والضغط عليها يتم إزالة الدهون والجلد الزائد ومن ثمة تقطيب مكان الشق بالخيوط الطبية.
اعتمادا على مدى الإصلاحات التي يتعين القيام بها وعلى حجمها، يبقى هذا الإجراء الجراحي غير صعب. وعندما تكون عضلات جدار البطن سليمة وفي حالة تواجد كمية زائدة نوعا ما من الجلد والدهون يتم اللجوء إلى شق صغير جدا يمكّن من الحصول على النتائج المنتظرة من طرف المريض. في حالة تطلب الأمر التخلص فقط من فائض الدهون في البطن فمن الممكن الاقتصار على عملية شفط الدهون وذلك في صورة توفّر بعض الشروط على غرار مرونة الجلد وقدرة العضلات على تحمّل الضغط بالقدر الكافي.

هل من ندوب بعد العملية ؟

بعد العملية تبقى ندبة على طول الجزء السفلي لجدار البطن (العانة). ويبذل الدكتور وليد بلطي كل الجهد لتبقى الندبة مخفية قدر الإمكان.
يمكن للتدخين أن يكون سببا في عدم الشفاء بشكل جيد أو في تأخير الفترة المخصصة له، لذلك ينصح بالإقلاع عنه لبعض الوقت وذلك قبل العملية وبعدها.
تتلاشى الندبة تدريجيا مع مرور الوقت ويصبح من السهل إخفائها تحت الملابس الداخلية وملابس السباحة.

هل هي جراحة مؤلمة ؟

يصادف أن يحدث بعد العملية بعض الكدمات والانتفاخ في منطقة الجراحة. ويوصف للمريض عدد من المسكنات والمضادات الحيوية التي تساعده على التخلص من الآلام. ويتم في بعض الأحيان تثبيت درنقة طبية على موقع الشق لمنع تراكم السوائل وتسهيل عملية تصريفها .

للإتصال بالدكتور بلطي