تكبير المؤخرة في تونس

/تكبير المؤخرة في تونس
تكبير المؤخرة في تونس2017-12-09T12:34:42+00:00

تكبير المؤخرة  أو الأرداف

تمكّن عملية زرع السيليكون في منطقة الأرداف من الزيادة الكبيرة في حجمهما.

يمثّل الحصول على أرداف مستديرة حلم العديد من الأشخاص والذين يخصّصون وقتا طويلا من التمارين الرياضية لإدراك هذا الهدف. ومع ذلك فإنّ منطقة الأرداف تكون مقاومة للتغيير وترفضه. ويمكن للأشخاص الذين يعانون من ذلك الخضوع إلى عملية تكبير الأرداف بواسطة الحشوات للتعويض عن هذا النقص في مستوى الحجم والشكل.

الحشوات أو الغرسات الخاصة بالأرداف

تتكون الحشوات الخاصة بالأرداف من طعم السيليكون الذي يوضع على مستوى الأرداف لتحسين مظهرها. والغرض من ذلك هو الحصول على أرداف ممتلئة ومستديرة بشكل أكبر مما كانت عليه.
ولكوننا نجلس باستمرار على أردافنا، فقد وجب أن تكون الغرسات المستعملة قادرة على تحمّل وزننا وأن لا تتسرّب أو تتمزق لذلك وجب الحذر وحسن اختيار النوعية المناسبة منها.
يختار البعض دمج تقنيتي شفط الدهون مع التكبير بواسطة الحشوات من أجل إبراز الأرداف بشكل أفضل.

كيف يتم وضع الحشوة ؟

مثل بقية الحشوات، يتمّ زرع الحشوات الخاصة بالأرداف من خلال شقّ جراحي فوق عضلة الأرداف وداخل طبقة الجلد. وتشفى الندبة الناتجة عن ذلك بسرعة لتختفي كليا في غضون سنة واحدة. وتدوم العملية عموما ما بين الساعة والساعتين. وتتم تحت التخدير العام مع الاحتفاظ بالمريضة لمدة 48 ساعة بالمستشفى.

ما بعد العملية

يتمّ تثبيت درنقة طبية (drain médical) على مستوى موقع الشقّ لمنع تراكم السوائل وتسهيل عملية تصريفها وهو ما يساعد على الإسراع في العلاج. عند الانتهاء من العملية يتم كذلك وضع ضماد خاص. بعد يوم من العملية يتوجب ملازمة السرير والنوم على البطن. ويمكن استئناف المشي بعد 48 ساعة من العملية. الكدمات والتورمات (والتي يمكن أن تمتدّ إلى الفخذين) سوف تأخذ في التلاشي بعد بضعة أسابيع ويتم وصف عدد من المسكنات والمضادات الحيوية للتخلص من الآلام. تبقى الدرانق الطبية في أماكنها حتى التوقف النهائي لتدفق السوائل. يجب الانتظار لأيام قبل الجلوس حتى نتجنب الضغط على الغرسات.

مكن ملاحظة النتيجة النهائية بعد حوالي الــــ03 أسابيع. مع الإشارة إلى أنّ المدة المحددة لتلاشي الكدمات والتورمات تختلف من مريض إلى آخر.

للإتصال بالدكتور بلطي