عملية تصغير الثدي

/عملية تصغير الثدي
عملية تصغير الثدي2017-12-09T11:17:30+00:00

عملية تصغير الثدي

تعالج هذه العملية التضخّم الموجود على مستوى الثدي المسبب لآلام الظهر إضافة إلى ما يسبّبه من إحراج لدى المريضة المعنية بهذا المشكل.

تهدف عملية تصغير الثدي إلى التخفيض من كتلة وحجم الثديين. ولا يحتمل عدد هام من النساء آلام الظهر الناتجة عن تضخم وثقل الثديين والتي غالبا ما تشكل إحراجا أمام الآخرين وتساهم في إيجاد صعوبة في الحصول على الملابس المناسبة.
ويمثل ذلك احد المشاكل الصحية الحالية لذي النساء اللاتي يعانين من تضخم الثدي وهو ما يؤثر سلبا على اختيار ملابسهن وأنشطتهن البدنية والرياضية.

هذا النمو غير العادي ناتج كذلك على ترهل الثدي حيث تكون الحلمة بمكان منخفض ويعود ذلك إلى تأثير الوزن المتزايد عليها.

العملية – التدخل الجراحي

أثناء العملية يتم إزالة أنسجة الجلد والدهون والغدد. ثم يتم إعادة تشكيل الثديين وموضع الحلمتين بشكل جديد باستخدام الخيوط الجراحية (الغرز) والتي تكون دقيقة جدا.

اثر العملية يمكن للمريضة استئناف العمل بعد انقضاء مدة تتراوح بين 07 و10 أيام. ويجب عليها تجنب حمل الأشياء الثقيلة وممارسة الرياضة خلال 06 أسابيع إضافة إلى ارتداء حمالة صدر ليلا نهارا لمدة 03 أسابيع.

يتم إجراء العملية بالمستشفى تحت التخدير العام. ويستغرق ذلك من ساعتين إلى أربع ساعات مع الاحتفاظ بالمريضة ليلة واحدة على الأقل للمتابعة الطبية.

الشقّ الجراحي- الندبة

هي مشابهة لنظيرتها الخاصة بشدّ الصدر. تبقى آثارها ولكنها تتضاءل مع مرور الزمن ولكن ليس إلى حدّ الاختفاء لذلك يعمد الجراح المختص إلى إجراءها في مكان مخفي تحت الملابس وحمالة الصدر.

هل أنّ عملية تصغير الثدي دائمة؟

نعم تدوم عملية تصغير الثدي. ومع ذلك يمكن أن تنمو الخلايا الدهنية في الثدي إذا تزايد وزنك. وكذلك نفس الشيء خلال فترة الحمل حيث تتضخم الأنسجة وتخزّن الحليب. كما يمكن أن يكون لبعض الهرمونات الطبيعية والاصطناعية نفس التأثير . وإذا كنت تتناولين مكملات هرمونية فمن الممكن استعادة قدر معين من أنسجة الثدي.

النتيجة

بعد الخضوع إلى العملية، يمكن ملاحظة التباين في مستوى الحجم الحالي والقديم. ستحسين براحة وستتخلصين من ألام الظهر. سيستعيد الثديان شكلهما المستدير مرة أخرى ليصلا بعد فترة قصيرة إلى الشكل النهائي المرغوب.

للإتصال بالدكتور بلطي