تجميل الأذنين في تونس

/تجميل الأذنين في تونس
تجميل الأذنين في تونس2017-12-24T19:52:50+00:00

تجميل الأذنين

تساعد عملية تجميل الأذنين على إصلاح العيوب المتعلقة بالشكل والحجم. ويتمثل العيب الأكثر شيوعا في الأذنين المنفصلتين أو البارزتين.

تساعد عملية تجميل الأذنين على إصلاح عيوب الشكل وحجم الأذنين. ويتمثل العيب الأكثر شيوعا في الأذنين المنفصلتين أو البارزتين حيث يسبب ذلك شعورا بعدم الراحة لدى الكثير من الرجال والنساء.

ومع ذلك، يمكن لعملية جراحية بسيطة نسبيا أن تقلّص هذا التباين على مستوى الأذنين من خلال الحدّ من الحجم وإصلاح الأضرار الناتجة عن الحوادث.

الجراحة

عادة ما تتم العملية تحت التخدير العام. وتدوم مدة الإقامة بالمصحة 24 ساعة. يتم إجراء شق خلف الأذنين على مستوى التقاطع بين الأذن والرأس ثم استخراج جزء من الغضروف والجلد وإعادة تشكيلهما. ويمكن كذلك تقريب الأذنين من الجمجمة باستخدام خيوط دقيقة جدا وذلك في الحالات التي يقتصر فيها المشكل على البروز.

تستغرق العلمية تقريبا ساعة واحدة. يتم بعدها وضع عصابة على الرأس لمدة أسبوعين بعد العلمية . كما يتعيّن عدم تعرّض موقع الجراحة إلى البلل . وبالنظر إلى موقع الجراحة فانّ الكدمات والتورمات عادة ما تكون صغيرة جدا. خلال فترة الشفاء يمكن ملاحظة تباينا بين الأذن اليسرى واليمنى لكن ذلك سيختفي بمرور بعض الوقت.

متى يتم الوقوف على النتيجة النهائية؟

يتعين عدم إزالة الضمادة التي وضعت بعد العملية لتفادي إمكانية حصول تعفّن بما يؤثر على النتيجة النهائية. بعد إزالة الضمادة في الوقت المناسب سوف تلاحظون على الفوز الفرق وذلك رغم تواصل ظهور بعض الكدمات لوقت قصير.

هل ينطوي هذا التدخل الجراحي على مضاعفات؟

عند احترام توصيات ما بعد الجراحة فانّ عملية تجميل الأذنين تعتبر من الجراحات الأقل خطورة والأقل مضاعفات وهي تتمتع بنسب رضاء عالية لدى المرضى.

ماذا عن إصلاح فصوص الأذن؟

تتمثل العلمية في إصلاح الفصوص الممتدة أو الممزقة من الأذنين. وفي بعض الحالات فان تمزق الفص يحدث بشكل عرضي خلال القيام بثقب في الأذنين. وفي الحالات الأخرى، فان فصوص الأذنين يتم توسيعها بشكل طوعي بواسطة ثقب معيّن ومصمم للغرض. ومهما كانت الحالة، فمن الممكن خياطة هذه الفتحة ليصبح المريض قادرا على ارتداء الأقراط من جديد.

للإتصال بالدكتور بلطي